المتابعة بعد إجراء مقابلات العمل خطوة مهمة جدا في مراحل التقدم لأي وظيفة، إلا أن الكثير من الناس يغفلون عنها، لذلك من خلال هذا المقال سنقدم لكم كيفية التصرف الصحيح في عملية المتابعة بعد إجراء مقابلة العمل. قد يضمن لك ذلك أن تتفرد عن جميع المتقدمين للوظيفة ويرفع فرص قبولك دونا عن غيرك.

السؤال عن المدة الزمنية التي تحتاجها المؤسسة للرد على المقابلة،  وكيف سيتم التواصل عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني.

الحصول على معلومات الأشخاص الذين أجروا المقابلة،، حتى يستطيع المتقدم للوظيفة التواصل معهم، وهي دليل على اهتمامه بقرار اللجنة.

يجب إرسال رسالة تتضمن خطاب شكر، بحيث يكون مباشر ومختصر ويتضمن شكر لجنة المقابلة اختيارهم له وعلى اهتمامهم وعلى حسن التعامل.

متابعة البريد الإلكتروني والهاتف، والرد بسرعة لأن التأخر في الرد، قد يفقد الفرد فرصة الحصول على وظيفة.

يجب تدوين وتسجيل الملاحظات حول المقابلة، حتى يستطيع الفرد تذكر المواضيع وصفات الشخصية والمؤهلات التي رآها أصحاب العمل مناسبة للوظيفة، للتركيز عليها في المقابلة الثانية.

في حال انتهاء المهلة المحددة للرد على المقابلة، من الممكن الاستفسار عن طريق البريد الإلكتروني، لأن ذلك يعزز من فرصة الاختيار، ولكن دون إلحاح ومضايقة. في حال تم التواصل مع الفرد لإجراء مقابلة ثانية عليه أن يرد بشكل فوري، ولا يجعلهم ينتظرون، .

قم بالرد سريعا إن تمت دعوتك لإجراء مقابلة عمل أخرى أو لعرض الوظيفة عليك. فجعلهم ينتظرون أمر غير احترافي بالمرة وقد يجعلك تبدو غير متحمس للوظيفة.

في حالة لم بتم قبول الفرد للوظيفة ،يجب  إرسال رسالة شكر  يذكر فيها الشكر للمسؤول الذي أجرى معه المقابلة، وكذلك الشركة التي منحته هذه الفرصة.